رسالة الفيدرالية للإصلاح السياسي و الحريات

ينطلق برنامجنا من ضرورة إقرار الملكية البرلمانية لبناء ديمقراطية حقيقية يكون فيها الشعب مصدرا للسيادة والسلطة و تتيح فرصة بناء دولة حديثة تحترم فصل السلط و  توازنها و تكاملها كما تكفل حقوق المواطنة الكاملة والمساواة التامة و الحريات و العدالة الاجتماعية و التوزيع العادل للثروة وتضمن  المناعة  ضد التطرف والإرهاب  والفوضى المدمرة و التدخلات الأجنبية وتصون للوطن أمنه ووحدته الترابية. و تتمثلل رسالتنا السياسية في :

  • إصلاحات سياسية تتيح فصل السلط و استقلال القضاء وضمان الحقوق و الحريات واقامة حكومة مسؤولة ومحاسبة منبثقة عن انتخابات حرة و نزيهة .

  • تقوية دور البرلمان ليلعب دوره كاملا في التشريع والمراقبة و المساءلة .

  • صيانة الوحدة الترابية و مناهضة مخططات التفكيك.وتطوير السياسة الخارجية .

  • دمقرطة مؤسسات الحكامة وتقويتها وتفعيل واستثمار تقاريرها ومقترحاتها.

  • إقرار الفصل بين السلطتين المالية و السياسية.

  • الاسراع بتنفيذ توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة والكشف عن الحقيقة كاملة في الملفات العالقة ووضع حد للإفلات من العقاب .

  • اعتماد التربية على حقوق الإنسان مادة أساسية في التعليم وتكوين وتدريب الموظفين المكلفين بتنفيذ القوانين

  • وضع مخطط تعاقدي لمحاربة فعالة للفساد السياسي والاقتصادي والإداري وبناء دولة المؤسسات.

  • تقليص الأجورالعليا وفي مقدمتها اجور الوزراء والبرلمانيين وكبار الموظفين وإلغاء التقاعد الخاص للوزراء والبرلمانيين .

  • إقرار المساواة الكاملة و النهوض بأوضاع النساء و ضمان المناصفة في ولوج مراكز القرار

  • وضع أسس جهوية حقيقية و توسيع صلاحيات الجماعات الترابية وتوفير إمكانات عملها

  • التفعيل العملي لترسيم اللغة الامازيغية بأجندة دقيقة متعاقد عليها.

  • احترام حرية الرأي و التعبير و ضمان حق الوصول إلى المعلومة.


تسجل الآن للتوصل بآخر مستجدات الفيدرالية